خطة عملنا على مستوى عالمنا.

عملياتنا في Apple بلا أي أثر كربوني.
وبحلول عام 2030، ستكون منتجاتنا كذلك.

نصمم المنتجات الأكثر ابتكاراً في العالم من مواد معاد تدويرها، وسنصنعها كلها قريباً باستخدام الطاقة النظيفة وبلا أي أثر كربوني. يقول البعض إنها مهمة مستحيلة ولكننا في Apple نخالفهم الرأي.

اطلع على الخطوات التي نتخذها.

جهاز iPhone 12 Pro موضوع على علبته

البيئة شغله الشاغل، حتى قبل تشغيله.

أحدثنا ثورة في عالم التصميم من خلال أجهزتنا المتينة التي تتميز بكفاءة استهلاك الطاقة. وتقوم خطوتنا التالية في سبيل الحد من الأثر البيئي لجميع منتجات Apple حول العالم على استخدام مواد وعمليات ذات نسبة كربون منخفضة.

التصميم

البيئة شغله الشاغل، حتى قبل تشغيله.

تصميم بنسبة كربون منخفضة

نركز جهودنا على المكونات التي تخلف انبعاثات كربون ضخمة ثم نحد من أثرها الكربوني، وذلك لإحداث تغيير في أثرنا الكربوني بأكبر قدر ممكن. ومن خلال إعادة التصميم والهندسة والتفكير في المواد والطاقة التي تستخدمها منتجات Apple، يمكننا أن نحد أكثر من انبعاثات الكربون الناشئة عن تصنيعها. أدى نهجنا هذا إلى انخفاض معدل الطاقة التي تستهلكها منتجات Apple بنسبة 73% منذ عام 2008. وعند ضرب نسبة التوفير هذه في مجموع عدد أجهزة Apple المتوفرة حول العالم، يمكنك أن ترى حجم الفرق الذي تحدثه.

منتجات طويلة العمر

صُمم جهازك ليدوم طويلاً، إذ يتم تصنيعه من مواد متينة تخضع لاختبارات مكثفة في مختبر فحص الموثوقية. ويتم أيضاً تدعيمه بتحديثات مستمرة لنظام التشغيل وبشبكة تضم أكثر من 5000 موقع من مواقع التصليح المعتمدة من Apple التي يمكنك الاعتماد عليها عند حدوث مشكلة غير متوقعة. والسبب هو أن استخدام جهازك لفترة أطول يعود بالفائدة على كوكب الأرض.

استخدام أذكى للمواد الكيميائية

تدوم بعض المواد الكيميائية للأبد ويمكن أن تؤذي البشر والبيئة. لذا نبذل جهوداً رائدة في مجال عملنا للعثور على مواد أكثر أماناً واختبارها والانتقال إلى استخدامها، كما تخضع جميع منتجات Apple للاختبار بهدف تقييم امتثالها لقائمة المواد المنظمة التي وضعناها. ونعمل حالياً أيضاً على جمع البيانات حول التركيب الكيميائي لجميع المواد المستخدمة في منتجاتنا من أجل تقدير أثرها على صحة البشر وعلى البيئة. وقد جمعنا حتى الآن بيانات تعود لأكثر من 45,000 مكون ومادة من أكثر من 900 موزع، وهذا العدد في تزايد مستمر.

  يعمل iPad Pro مقاس 11 إنش بكفاءة تفوق متطلبات ENERGY STAR بنسبة 69%.1
أكثر منيجري مختبر فحص الموثوقية أكثر من 100 اختبار صارم يحاكي كل واحد منها الظروف الواقعية بهدف زيادة متانة المنتجات وإطالة عمرها إلى أقصى حد.
  نالت Apple تصنيف +A بحسب تقييم Mind the Store‏ على مدار عامين متتاليين تقديراً للجهود التي نبذلها من أجل ضمان السلامة الكيميائية لمنتجاتنا.
جهاز MacBook Pro محاط ببُرادة الألومنيوم

ابتكارات متطورة بالكامل، بمواد معاد تدويرها بالكامل.

نلتزم بتوصلنا ذات يوم إلى استخدام مواد معاد تدويرها ومتجددة بنسبة 100% في جميع منتجاتنا وفي التغليف لأن التصنيع يجب ألا يعني استهلاك موارد كوكبنا.

التوريد

ابتكارات متطورة بالكامل، بمواد معاد تدويرها بالكامل.

تحديد تأثير المواد

كثيرة هي المواد المستخدمة في منتجاتنا. وبهدف تحديد تلك التي ينبغي علينا التركيز عليها قبل غيرها، أنشأنا تقارير تأثير المواد التي تشرح تفاصيل الأثر الذي تتركه 45 مادة مستخدمة في منتجاتنا على البيئة والمجتمع والموردين العالميين. ونتيجة لهذه التقارير، أعطينا الأولوية لأربع عشرة مادة يمكنها الاستفادة قبل غيرها من الانتقال إلى المصادر المعاد تدويرها أو المتجددة، وهي الألومنيوم والكوبالت والنحاس والزجاج والذهب والليثيوم والورق والبلاستيك والعناصر الأرضية النادرة والفولاذ والتنتالوم والقصدير والتنغستن والزنك. ومع إغلاق حلقة إعادة تدوير كل مادة من هذه المواد سنستمر في تحديث القائمة إلى حين نحقق هدفنا الذي يقضي بتصنيع منتجاتنا من دون استهلاك أي مواد جديدة.

اطلع على التقرير التقني لتأثير المواد (PDF‏)

ابتكار المواد

نهدف دائماً إلى تصنيع أفضل المنتجات في العالم باستخدام أعلى المواد جودة، لكن مواد الخردة المتوفرة أحياناً لا تستوفي معاييرنا العالية للنقاء والأداء. لذا نبتكر أساليب جديدة للتعامل مع تلك المشاكل. وهكذا طورنا على سبيل المثال سبيكة ألومنيوم مخصصة لهياكل أجهزة MacBook Air وMac mini وiPad وApple Watch مصنوعة من ألومنيوم معاد تدويره بنسبة 100% من دون التقليل من مستوى الجودة. وأخضعنا أيضاً القصدير المعاد تدويره بنسبة 100% للاختبار، ثم استخدمناه في لحام لوحات الدوائر الرئيسة في أجهزتنا الأكثر شهرة لكي نثبت أنه لا يختلف عملياً عن القصدير الخام.

تغليف محسّن

يؤدي التغليف دوراً مهماً في أثرنا البيئي، لذا نسعى إلى التخلص من البلاستيك وزيادة استخدام المواد المعاد تدويرها والحد من حجم تغليف منتجاتنا بشكل عام. وهكذا أصبح تغليف منتجاتنا اليوم قائماً في معظمه على الألياف بعدما استبدلنا القوالب البلاستيكية في تغليف iPhone 7 بقوالب بديلة من الألياف. وبالإضافة إلى ذلك، استبدلنا كافة أكياس التسوق البلاستيكية المستخدمة في متاجرنا بأكياس من الألياف بنسبة 100%، وأغلبها مصنوع من مواد معاد تدويرها. ولا شك أن استمرارنا في تحسين التغليف سيساعد في التأثير إيجاباً على كوكبنا.

توريد الورق

نجحنا في إغلاق حلقة إعادة التدوير في سلسلة توريد الورق، فمنذ عام 2017 تأتي 100% من ألياف الخشب المستخدمة في الورق وتغليف منتجاتنا من مصادر معاد تدويرها أو مسؤولة.2 وعند الحاجة إلى ألياف خام، نأتي بالخشب من غابات مدارة بشكل مسؤول. أقمنا أيضاً شراكة مع صندوق The Conservation Fund والصندوق العالمي للطبيعة WWF لحماية أكثر من مليون فدان من الغابات المنتجة في الولايات المتحدة والصين ولتحسين إدارتها. وتهدف هذه الشراكة إلى ضمان عدم استهلاك موارد العالم من الورق المورّد بشكل مسؤول لأن نمو الغابات يؤدي إلى نمو المجتمعات المحلية والحياة البرية.

أجهزة iPhone 11 وiPhone 11 Pro وiPhone 11 Pro Max هي أول هواتف ذكية على الإطلاق يُصنع محرك النقر Taptic Engine فيها من عناصر أرضية نادرة معاد تدويرها بنسبة 100%.3
أدى استخدامنا الألومنيوم بنسبة كربون منخفضة والألومنيوم المعاد تدويره إلى التقليل من أثرنا الكربوني بمقدار 4.3 مليون طن متري في عام 2019.
خففنا نسبة البلاستيك في تغليف منتجاتنا بمعدل 58% خلال أربع سنوات.
ذراع Daisy، وهو روبوت التفكيك الذي ابتكرته Apple‏

داخل كل ‏iPhone،‏ iPhone جديد.

هذا Daisy، وهو روبوت ابتكرناه لاستعادة مواد مفيدة من أجهزتنا ومنحها حياة جديدة.

استعادة المواد

داخل كل ‏iPhone،‏ iPhone جديد.

مختبر استعادة المواد

نؤمن بأن النقص في التكنولوجيا أو غيابها يجب ألا يمنعنا من الحفاظ على الموارد. لذا يركز مختبرنا لاستعادة المواد في ولاية تكساس على تعزيز ممارسات إعادة التدوير، وتحسين عملية تفكيك الأجهزة، والسير قدماً بالأبحاث وعمليات التطوير المرتبطة بالجيل المقبل من تكنولوجيا إعادة التدوير. وهي كلها خطوات ذات أهمية كبيرة لأن زيادة استخدام المواد المعاد تدويرها تؤدي إلى التخفيف من ضرورة استخراج المواد من الأرض.

Daisy وDave

لقد ابتكرنا روبوت التفكيك Daisy لفصل المكونات وفرزها كي نتمكن من استعادة مواد ذات جودة أفضل بقدر أكبر مما يمكن للمختصين بإعادة التدوير استعادته وفقاً للسبل التقليدية. أما Dave، الروبوت الجديد الذي صممناه، فيساعد على تحسين عملية استعادة العناصر الأرضية النادرة والفولاذ والتنغستن من المكونات المفككة والخردة. ومن خلال برامج مثل AppleCare وبرامجنا المصممة لإعادة التدوير، يعمل الروبوتان معاً لاستعادة كمية مواد أكبر من أي وقت سابق.

إعادة تدوير الأجهزة

تسمح لنا إعادة تدوير جهازك القديم بتصنيع أجهزة جديدة من دون استخراج مواد أكثر من الأرض. وبالتالي أصبح الألومنيوم المستعاد من أجهزة iPhone المعاد تدويرها جزءاً من هياكل أجهزة MacBook Air المصنوعة من ألومنيوم معاد تدويره بنسبة 100%، أما الكوبالت المستعاد من بطاريات iPhone فيُستخدم في تصنيع بطاريات جديدة. ونتيجة لذلك، تساعد عملية إعادة التدوير على الحد من كمية المواد التي ينبغي استخراجها من الأرض.

  يستطيع Daisy استعادة المواد من 15 موديلاً مختلفاً من أجهزة iPhone بمعدل 200 جهاز في الساعة.
أكثر من أدت كافة برامج الاستبدال التي نعتمدها إلى انتقال 11.1 مليون جهاز إلى مستخدمين جدد في عام 2019.
  ساهمنا خلال العام المالي 2019 في تحويل أكثر من 47,000 طن متري من المخلفات الإلكترونية من مكبات النفايات.
توربينات رياح على تلال مكسوّة بالعشب

الطاقة النظيفة خيارنا الوحيد.

ستُصنع منتجاتنا بالكامل باستخدام الطاقة النظيفة بحلول عام 2030. وهذا يعني انتقال المئات من موردينا المصنعين إلى استخدام مصادر كهرباء متجددة بنسبة 100%.

التصنيع

الطاقة النظيفة خيارنا الوحيد.

الكهرباء المتجددة

يأتي نصف أثرنا الكربوني تقريباً من الكهرباء المستخدمة في التصنيع، وهذا ما يشير إلى ضرورة مساعدة موردينا على الانتقال إلى استخدام الكهرباء المتجددة. إنها خطوة تتطلب مجهوداً ضخماً ولكننا نحرز تقدماً كبيراً على هذا الصعيد، إذ يلتزم عدد متزايد من الموردين باستخدام كميات جيجا واط هائلة من الطاقة النظيفة. وبالإضافة إلى ذلك، عقدنا عدة شراكات لاستثمار ما يقارب 300 مليون دولار في صندوق الطاقة النظيفة في الصين من أجل المساهمة في تطوير المزيد من مشاريع الطاقة المتجددة. وتقودنا كافة هذه الجهود نحو تحقيق هدفنا الذي يقضي بدفع جميع الموردين إلى استخدام الكهرباء المتجددة بحلول عام 2030.

دعم السياسات

لا تعود الطاقة النظيفة بالفائدة على موردينا فحسب، وإنما على شبكات الكهرباء بأكملها والبلدان التي تتوفر فيها أيضاً. لذا ندعم بشكل فاعل السياسات الحكومية التي تفرض الضرائب على الكربون، وتنشئ للموردين والمجتمعات التي يعملون فيها أسواقاً للكهرباء المتجددة بتكلفة معقولة لأننا نؤمن بأن إنقاذ البيئة من خلال الانتقال إلى الطاقة المتجددة يفرض على الجميع اتخاذ الإجراءات اللازمة، وللسياسات دور أساسي في تحقيق ذلك.

برنامج Zero Waste

أطلقنا في عام 2015 برنامج Zero Waste للحد من المخلفات من أجل الموردين. وهو برنامج يقدم لهم الدعم في منشآتهم لمساعدتهم على الحد من المخلفات التي تُرسل إلى مكبات النفايات، وذلك من خلال تقليل استخدام المواد وإعادة استخدامها وإعادة تدويرها. ويكمن هدفنا في إمكانية تحويل المخلفات من مكبات النفايات بنسبة 100%. بدأنا عملنا بالتركيز على المواقع الأكثر إنتاجاً للمخلفات، وهي منشآت التجميع النهائي. وساعدنا ذلك في عام 2018 على نيل شهادات اعتماد الحد من المخلفات بنسبة 100% لجميع منشآت التجميع النهائي لأجهزة iPhone وiPad وMac وApple Watch وAirPods وHomePod‏.5‏ وفي عام 2019، وسعنا نطاق البرنامج بإضافة مواقع التجميع النهائي لأجهزة Apple TV. وسوف نواصل الحد من المخلفات في منشآتنا الأخرى حتى نحقق هدفنا المتمثل في عدم إنتاج أي مخلفات حول العالم.

أكثر منتعهد أكثر من 70 مورداً باستخدام كهرباء متجددة بنسبة 100% لتصنيع منتجات Apple‏، ومنها 2.7 جيجا واط قيد التشغيل بالفعل حالياً.
  التزمت أغلبية منشآت التجميع النهائي لأجهزة iPhone بتقليل كمية الطاقة المستهلكة بنسبة 20% مع حلول أواخر عام 2020.
  نجح برنامج Zero Waste الذي نقدمه للموردين في تحويل 1.3 مليون طن متري من المخلفات من مكبات النفايات منذ عام 2015، وهي كمية كافية لملء 100,000 شاحنة جمع قمامة.
صورة لمتجر Apple Store من الداخل

.Apple Inc،‏
بيئة عمل صديقة للبيئة.

تعمل متاجر Apple ومكاتبها ومراكز بياناتها بالكهرباء المتجددة بنسبة 100%. وقد أصبحت الآن جميع عملياتنا بلا أي أثر كربوني أيضاً، بدءاً بتنقل الموظفين ووصولاً إلى سفرهم من أجل العمل.

العمليات

.Apple Inc، ‏بيئة عمل صديقة للبيئة.

الكهرباء المتجددة

تعمل جميع مكاتب شركة Apple ومتاجرها ومراكز بياناتها في 44 بلداً بمصادر كهرباء متجددة بنسبة 100%. وتأتي غالبية تلك الكهرباء من مشاريع ساعدنا على إنشائها، ما يجعل استثماراتنا في مجال الكهرباء المتجددة من أكبر الاستثمارات بالنسبة إلى شركة لا تعمل في مجال الطاقة. وعندما نحتاج إلى مزيد من الطاقة، نشتري الكهرباء المتجددة من الأسواق القريبة أو شركات المرافق المحلية. وبفضل هذا الانتقال الكبير إلى استخدام الكهرباء المتجددة وجهودنا الأخرى في الحفاظ على البيئة، حصلنا على جائزة الأمم المتحدة للعمل المناخي العالمي لعام 2019. ومع استمرارنا في النمو، سنواصل أيضاً استخدام الطاقة النظيفة في عملياتنا.

مراكز البيانات

مراكز البيانات هي مبانٍ تضم السيرفرات التي تساعد على تشغيل ما تفضله من تطبيقات Apple وخدماتها، ولكن إرسال الرسائل عبر iMessage والحفاظ على معلوماتك الشخصية محدّثة على iCloud يتطلب الكثير من الطاقة. في الواقع، تستهلك مراكز البيانات أكبر نسبة من أحمال الطاقة في الشركة، ولكننا نفتخر بقدرة جميع المباني التابعة لنا على الحفاظ على الطاقة والماء والحد من المخلفات واستخدام الكهرباء المتجددة بنسبة 100%.

الانبعاثات الناشئة عن عمليات الشركة

يشكل تنقل الموظفين وسفرهم من أجل العمل 2% من أثرنا الكربوني تقريباً، ولكننا ندرك صعوبة تجنب الانبعاثات الناتجة عن وسائل النقل التي نستخدمها للوصول إلى مكان العمل وإنجاز أعمالنا. لذا ركزنا جهودنا على تغطية تلك الانبعاثات من خلال مشاريع مسؤولة لتعويض الكربون. واعتباراً من الأول من أبريل 2020، تمت تغطية عمليات التنقل والسفر من أجل العمل لأكثر من 132,000 موظف في Apple. وهذا ما يعني أن عملياتنا بالكامل أصبحت رسمياً بلا أي أثر كربوني. وتشمل هذه التغطية أيضاً بالطبع أسطول المركبات المسؤولة عن خدمة الخرائط التي تقدمها Apple.

  خفضنا انبعاثات الكربون الناتجة عن عملياتنا بمعدل 71% منذ عام 2011 على الرغم من زيادة استخدامنا الطاقة بأكثر من أربعة أضعاف.
أكثر منتأتي 83% تقريباً من الكهرباء المتجددة التي تستخدمها Apple من مشاريع ساعدنا على إنشائها، وهذا ما يعني امتلاكنا بشكل مباشر أكثر من 1.2 جيجا واط من الطاقة النظيفة.

أفكار
تزرع الأمل.

تزامناً مع الاستمرار في خفض انبعاثاتنا بأكثر ما يمكن، نستثمر في مزيلات الكربون الطبيعية التي يوفرها لنا كوكب الأرض مثل الغابات والأراضي الرطبة والأراضي العشبية، وذلك من أجل التقاط ما يتبقى من الكربون.

إزالة الكربون

أفكار تزرع الأمل.

صندوق حلول مكافحة الكربون التابع لنا

تشير الأبحاث العلمية إلى ضرورة انعدام الأثر الكربوني على مستوى كوكب الأرض بأكمله بحلول عام 2050. وبسبب تغير المناخ، نواجه تحدياً ضخماً لا يمكن أن تقف في وجهه شركة واحدة بمفردها. لذا نعيد التفكير في طرق جديدة لإزالة الكربون الزائد من الغلاف الجوي سعياً منا إلى المساهمة في التعامل مع انبعاثات الكربون التي لا نزال نعجز عن تجنبها. وتحقيقاً لهذه الغاية أنشأنا صندوقاً هو الأول من نوعه بالتعاون مع منظمة Conservation International للمساعدة على حماية الغابات والأراضي الرطبة والأراضي العشبية وترميمها، بالإضافة إلى إزالة الكربون الزائد من الغلاف الجوي بشكل دائم. وهذا أفضل من شراء ائتمانات الكربون. إنه استثمار في الطبيعة يقدم عائدات مفيدة للناس ولكوكبنا بأكمله. ونأمل أن ينضم إلينا الآخرون في هذا المشروع مع مرور الوقت لضمان صحة هذه الأنظمة البيئية الرئيسة وازدهارها.

أشجار القرم الكولومبية

عقدنا أيضاً شراكة مع منظمة Conservation International لترميم غابة أشجار قرم تغطي مساحة 27,000 فدان وتقع على السواحل الكولومبية، ولحماية هذه الغابة. وتساعد شراكتنا هذه على ابتكار طريقة جديدة لقياس كمية "الكربون الأزرق" الذي تخزنه أشجار القرم في جذورها وفي التربة تحت مستوى الماء. تؤدي أشجار القرم دوراً هاماً في مكافحة تغير المناخ لأنها قادرة على تخزين عشرة أضعاف الكربون الذي تخزنه الأشجار في البر. وتتميز أشجار القرم التي ساعدنا على حمايتها بقدرة تخزين مليون طن متري من ثاني أكسيد الكربون طوال فترة المشروع. وهكذا يستطيع هذا المشروع خلال عامين فقط إزالة الانبعاثات التي سينتجها أسطول المركبات المسؤولة عن خدمة الخرائط في السنوات العشر المقبلة، بالإضافة إلى حماية الأنظمة البيئية والمجتمعات الساحلية.

السهول العشبية الكينية

نعمل مع منظمة Conservation International لكي نرمم بشكل طبيعي السهول العشبية المتدهورة في جبال تشيولو في كينيا. وستساعد جهودنا على تجديد هذا النظام البيئي من خلال الإدارة المجتمعية لحل المشاكل التي تمنع هذه السهول العشبية من الازدهار. ولن يساهم هذا المشروع في إزالة ما يصل إلى 4 أطنان مترية من ثاني أكسيد الكربون لكل فدان سنوياً فحسب، ولكنه سيثبت أيضاً كيف أن النهج الذي يستند إلى الجهود المجتمعية لتجديد الطبيعة يدعم سبل المعيشة الريفية بشكل أفضل.

من المتوقع أن ينجح صندوق حلول مكافحة الكربون التابع لنا في إزالة ما بين 1 و2 مليون طن متري من الكربون سنوياً.
بإمكان أشجار القرم تخزين عشرة أضعاف الكربون الذي تخزنه الأشجار في البر، وهذا ما يجعلها حليفاً رئيساً في مكافحة تغير المناخ.
غابة تخضع لحماية Apple في شمال شرق الولايات المتحدة
جهاز iPhone يعرض صورة تجريدية كخلفية الشاشة

أعد تدوير جهازك اليوم.

ساعد كوكبك غداً.

عندما تعيد تدوير جهازك القديم، يمكننا إعادة تدوير مكوناته. وإذا استطعنا إعادة استخدام المكونات من دون استخراج أي مواد من الأرض، فهذا يعود بالفائدة عليك وعلى كوكبنا.

اعرف المزيد عن إعادة التدويرإعادة تدوير جهازك.

المزيد حول ما تفعله Apple من أجل البيئة.

اكتشف
أداء جهازك البيئي.

يقاس كل جهاز بتأثيره على حجم أثرنا الكربوني

ودرجة أمان المواد المستخدمة فيه ومدى صداقتها للبيئة.

تقرير تقدم العمل لعام 2020

تجد في تقريرنا الحالي معلومات أكثر تفصيلاً عن جهودنا وكيفية قياس إجمالي أثرنا البيئي والتقدم الذي أحرزناه خلال السنة الماضية.

اطلع على نسخة PDF من تقرير التقدم البيئي لعام 2020

تقارير وموارد إضافية

استخدام أذكى للمواد الكيميائية

تعتمد Apple برنامجاً صارماً لضمان أمان المواد الكيميائية المستخدمة في منتجاتنا. تعرف على معايير Apple الصارمة والتقييمات الدقيقة للمواد السامة ومنهجية تقييم المواد الكيميائية المقلقة.

تغير المناخ

يُعتبر تغير المناخ مسألة مصيرية في عصرنا الحالي، وهدفنا هو أن تصبح عمليات Apple ومنتجاتنا بلا أي أثر كربوني بحلول عام 2030. تجد في ما يلي تحديثات مفصلة حول التقدم الذي أحرزناه.

مسؤولية الموردين

نلزم أنفسنا وموردينا بأعلى معايير حماية حقوق الإنسان والعمال والصحة والسلامة في مكان العمل والممارسات البيئية والحصول على المواد بشكل مسؤول.

الأسئلة المتداولة

اعثر على الأجوبة عن الأسئلة الشائعة حول Apple والبيئة.

اقرأ الأسئلة المتداولة